Oleh: H. Ahmad Subehan, Lc, S.Pd.I | 4 Februari 2009

قواعد اللغة العربيّة

الوحدة الأولى :
المعرب والمبني
وأنواع البناء والإعراب
الأمثلة :
قامت الصلاة.
أينَ قضيت إجازتك؟
أديت الصلاة. إلى أينَ تُسَافِر في الصَّيف ؟
خشعْتُ في الصلاة. أين رفاقُك؟ .
ينجِزُ زيَادٌ وَعْدَه. 3- أنجز زياد وَعْدَه
زياد أنجز وَعْدَه
لن ينجز زياد وعده. هل أنجز زياد وعده ؟
.لم ينجز زياد وعده من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه
الكذب من علامات النفاق.
كل من كسب يدك.

الشرح :
تأمَّل الكلمات التي وُضعِ تحتها خط في أمثلة الطائفة الأُولى وهي : (أينَ) و (أنجَزَ) و (مِنْ) تجدْ آخِرَ كُل منها قد ثبَتَ على حالة واحدة مهما تغيرَ مَوْضعُ الكلمة من الجملة ، فـ(أين) و (أتنجز) لَزمَتَا الفَتْحَ في جميع الأمثلة التي وردتا فيها، و (مِنْ) لَزمَتِ السكون.
إنَّ هذه الكلماتِ وأمثالَهَا مِمَا لا يتغيَّرُ آخِرُه مهما اختلف موضعه من الجملة يُدْعَي مَبْنياً، والمبنياتُ هيْ : جميعُ الحروفِ، والماضي والأمر مطلقاَ، والمضارعُ الذي اتصلت به نون التوكيد نحو : (تالله لأكيدَنَّ أصنامكم)، أو نون النًسْوَة نحو :(الوالدات يُرْضِعْنَ أولادهُنَّ) وطائفة قليلة من الأسماء (1)
انتقل الآن إلى أمثلة الطائفة الثانية وتأمَّلْ كلمة(الصلاة)، تَجدْها قد تغير آخرها بسبب اختلاف موقعها من الجملة، فجاءت مَرَةً مرفوعةً ومرَّة منصوبة ومرة مجرورة.
ثمَّ تأمل كلمة (يُنجِزُ ) في الأمثلة الثلاثة التي وَرَدَت فيها تجدها قد تغير آخرها من مِثال إلى آخر فجاءت مَرة مرفوعة، ومرة منصوبة، ومرَّة مجزومة.
إن هذه الكلمات وأمثالها مِمَّا يتغير آخِرُه بتغير موقعه من الجملة أو بسبب العوامِلِ الداخلة عليه يُدْعَى مُعْرَباً، والمُعْرَبات هي : الفعلُ المُضَارعُ الذي لم تتصِلْ به نون التوكيد أو نون النسْوَة، والأسماء إلا طائفة قليلة منها.

بقي عليك أن تعلم :
1- أن أنواع البناء أربعة وهي : السكون والفتح كما مَرَّ بك، والضم : (حيثُ) و (صامُوا) والكسر نحو (هؤلاء).
2- واًن أنواع الإعراب أربعة أيضاَ وهي : الرفع والنصبُ والجرْ والجزمُ. فالفعلُ المُعرَبُ يكون مرفوعاً ومنصوباً ومجزوماً – كما رأيت – ولكنه لا يجَر. والاسم المعربُ يكون مرفوعا ومنصوباً ومجروراَ ولكنه لا يُجْزَمُ.
القواعد
1- الكلمات قسمان : ما يَثبتُ آخِرُه على حالٍ واحدةٍ في جميع التراكيب، ويُسَمَى مَبنيُّا. وما يتغيَرُ آخِرُه لتغير موقعه من الجملة أو بسبب الأدوات الداخلة عليه ويسمى مُعْرَباً.
2- الحروف كلها مبنيَّةٌ ، وكذلك جميعُ الأفعال الماضية، وجميعُ أَفعال الأمر والأفعال المضارعةُ المتصِلَةُ بنون التوكيد أو نون النسوة، وطائفةٌ قليلة من الأسماء.
3- الأسماءُ كُلَّهُا معربة إلا طائفة يسيرة منها وكذلك الفعل المُضَارعُ الذي لم يّتَصل به نون التوكيد أو نون النِّسوة.
4- أنواع البناء أربعة : السكونُ والضم والفتحُ والكسرُ، وأنواع الإعراب أربعة أيضاً : الرَفع والنصبُ والجرُّ والجزمُ، غَيْرَ أن الأسماءَ لا تُجْزَمُ والأفعالَ لا تُجَرُّ.

نموذج معرب :
أكرم من أكرمك.
أكرم : فعل أمر مبنى على السكون والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقدير. أنت.
من : اسم موصول بمعنى الذي مبنى على السكون في محل نصب مفعول به.
أكرمك : أكرمَ : فعل ماض مبنى على الفتح الظاهر والفاعل ضمير مستتر جوازاً تقديره هو يعود
على من، والكافُ ضمير متصل مبنى عل الفتح في محل نصب مفعول به

تمرينات شفوية :

1- مَيًز المعرب من المبني في العبارَة التالية :
(مَنْ أحَب الازدياد من النِّعَمِ فَليُشْكُر، ومَنْ أحَب بقاء عِزهِ فَليُتوَاضع، ومَنْ أحَبَّ السلامة فَليُدِم الحَذر).
2- كيفَ تُثبتُ أن الكلماتِ التاليةَ معربة ؟ :
الزهرُ – الكتابُ – يثمِرُ – يسْرعُ.
3- كيفَ تُثبتُ أن الكلماتِ التالية مبنية ؟ :
لكِنَّ – ثُم – مَنْ – هؤلاء – هذه.
4- مَيز الأفعال المبنية من الأفعال المعربة فيما يأتي وبين نوع البناء والإعراب :
أغِث الملهوفَ – اصْنعَ المعروف – فاز المجد – أسفَرَ الصبح – يَنتشِرُ الشذَى – يًترقرُق الماء.

تمرينات كتابية :
1- هات فعلاَ معرباً وضَعْه في ثلاث جمل بحيث يكون في الأُولى مرفوعا، وفي الثانية منصوباَ، وفي الثالثة مجزوماً.
2- هات اسماً وضَعْه في ثلاث جمل تمكنكَ من إقامة الدليل على كَوْنه معرباً.
3- ما حكم كُل من الماضي والأمر من حيث الإعراب والبناء؟.
4- متى يكون المضارع مبنيا ومتى يكون معربا؟ مَثلْ لما تقول.
5- انثر الأبيات التالية، ثم مَيزْ ما فيها من الأفعال المبنية والمعربة :
سَقَطَ الحمارُ من السفينةِ في الدجَى فبَكَى الرفاقُ لفقدِه وتـــألمُوا
حَتى إذا طلع النهــارُ، أتت بـه نحـو السفينةِ مَـوْجَـة تتقَـدَمُ
قالت: (خذوه كما أتـاني سالِمـاَ لم ابتَلِعْـهُ لأنـــه لايُهْضَـمُ)

الوحدة الثانية :
المبتدأ والخَبرُ
النَصُّ :
المسجد النبوي
1- في حيِّ من أحياء المدينة المنورة يقوم مسجد من أعظم مساجد العالم، هو المسجد النبوي الشريف إذا كتب لك أن تزوره، وأن تتأمل روعة بِنائه. فستدرك عند ذاك ما بلغه العهد السعودي الزاهر من ثروة وحضارة، وما وصل إليه من رقي في فن الزخرفة والبناء.
2- فالأروقة فسيحة واسعة، والمآذن سامقة عالية، والجدران مرصوفة بالفسيفساء الجميل الدقيق، والحرم رحب.
3- فاحرص على زيارة هذا المسجد، فإنه مفخرة من مفاخر أمتك العظيمة.

المناقشة :
1- لم دعاك الكاتب إلى الحرص على زيارة هذا المسجد ؟
2- ما المعاني التي تدور في نفسك حين تزور أحد المساجد ؟

الشرح :
تأمل الجمل التالية التي وردت في الفقرة الثانية من النص :
الأروقة فسيحة. الجدران مرصوفة.
المآذن سامقة. الحَرَم رَحْبٌ .
تجد أن كلاَ منها تتألف من اسمين : الأول ابتدئ به وأخبر عنه، ويسمى مبتدأ، والثاني منهما تم به معنى الجملة وأخبر به ويسمى خبرا.
ومن ملاحظة آخر المبتدأ والخبر في كل من هذه الجمل تجد أنه مرفوع.
بقي عليك أن تعلم :
1- أن الخبري سيجيء مفرداً (1) كما رأيت في الأمثلة السابقة جميعها، ويجيء جملة فعلية نحو : العربي يكرم ضيفَه. أو جملة اسمية نحو : الإسلامُ رايتُه عاليةٌ ، ويجيء ظرفاً نحو : الجنةُ تحت ظلالِ السيوف، ويجيء جاراً ومجروراً نحو : النجاة في الصدْق.
2- وأن الجملة حين تقعُ خبراَ لا بُدَّ لها من أن تشتمل على رابط يربطها بالمبتدأ، ويغلب أن يكون ضميراً.
3- وأن الظرفَ والجارَ والمجرورَ إذا وقعا خبراَ تعلقا بمحذوف بحيث يكونُ تقدير الكلام في المثالين السابقيْن : الجنة كائنة تحت ظلال السيوف، والنجاة موجودةٌ أو مستقِرةٌ في الصدق.

القواعد
1- المبتدأ والخبر اسمان مرفوعان تتألف منهما جملةٌ مفيدة.
2- يكون الخبر فرداً، وجملةً، وظرفاً، وجاراً ومجروراً. ويشتَرَطُ في الجملة إذا وقعت خبراً أن تشتمِلَ على رابطٍ يَرْبِطُها بالمبتدأ، ويغلب أنْ يكون ضميراً.

نماذج معربة :
1- الصبرُ عند الصدمة الأولى .
: مبتدأ مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة. الصبرُ
: مفعول فيه ظرف مكان منصوب، متعلق بالخبر المحذوف تقديره (كائن)، وهو مضاف. عند
: مضاف إليه مجرور، وعلامة جره الكسرة الظاهرة. الصدمة
: صفة للصدمة مجرورة، وعلامة جرها الكسرة المقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر. الأولى
2- أخوك وصلَ.
: مبتدأ مرفوع، وعلامة رفعه الواو لأنه من الأسماء الخمسة والكاف ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة. أخوك
: فعل ماض مبني على الفتح الظاهر، وفاعله ضمير مسـتتر جوازاً تقديره هو. والجملة من الفعل والفاعل في محل رفع خبر للمبتدأ (أخوك). وصل
3- مكة المكرمة عاصمة العالم الإسلامي.
: مبتدأ مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة. مكـة
: صفة مرفوعة، وعلامة رفعها الضمة الظاهرة. المكرمة
: خبر مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة. عاصمةُ
: مضاف إليه مجرور، وعلامة جره الكسرة الظاهرة. العالم
: صفة للعالم مجرورة مثلها وعلامة جرٌها الكسرة الظاهرة. الإسلامي

تمرينات شفوية :
1- ميز المبتدأ من الخبر في الجمل التالية :
(1) البلاء مُوكل بالمنطق.
(2) الحبيب إلى الإخوان ذو المال.
(3) إذا كان الشغْلُ مَجْهَدَةً فالفراغُ مفسدة.
(4) بعض الشر أهونُ من بعض.
(5) ترك الذنب أيسرُ من طلب التوبة.
(6) الذئب خالياً أسدٌ .
(7) محمد بن سعود مؤسس الدولة السعودية.
2- ضع مكان النقاط خبراً مناسباَ، واضبطه بالشكل :
(1) الكعبة الشريفة … المسلمين.
(2) جدة … في المملكة.
(3) وزارة الخارجية … مع سفراء الدول الأجنبية.
(4) زينة الرجل …
3- ضع مكان النقاط مبتدأ مناسباً، واضبطه بالشكل :
(1) … واسعةٌ . (3) … مزهرة. (5) … أم المؤمنين.
(2) … مرتلا (4) … عفيفة. (6) … قوة.
4- اجعل الجمل التالية أخبارا لمبتدآت تضعها من عندك :
(1) يرفع قدر صاحِبه. (3) يرضعن أولادَهنَ.
(2) يؤدى واجبه. (4) نَبر آباءنا.
5- اجعل الظروف التالية أخبارا لمبتدآت تضعها من عندك :
(1) فوق القوة. (3) يوم السبت.
(2) تحت أقدام الأمهات. (4) عند الشدائد.
6- اجعل كل جار ومجرور مما يأتي خبراً لمبتدأ من عندك :
(1) في الصدق. (3) في التأني.
(2) للمجد. (4) في العجلة.

تمرينات كتابية :
1- أكمل الجمل التالية بوضع المبتدأ المناسب :
(1) … تلميذة مجتهدة. (3) … مطيعان لوالديهما.
(2) … أكبر ميناء على الخليج العربي. (4) … محبات لرفيقاتهن.
2- أكمل الجمل التالية بوضع الخبر المناسب :
(1) الولد البار … لوالديه. (3) الأساتذة الفضلاء … الوطن.
(2) مداد العلماء … من دماء الشهداء. (4) المؤمن القوي … من المؤمن الضعيف.
3- هات ثلاث جمل اسمية يكون الخبر في كل منها جملةً اسمية.
4- هات ثلاث جمل اسمية يكون الخبر في كل منها جملةً فعلية.
5- هات ثلاث جمل اسمية يكون الخبر في كل منها ظرفاً.
6- هات ثلاث جمل اسمية يكون الخبر في كل منها جاراً ومجروراً.
7- اشرح البيت التالي وأعربه :
أعـز مكـانٍ في الدنا سرْجُ سابحِ وخيرُ جليسي في الأنام كِتابُ

الوحدة الثالثة :
الفاعل
الأمثلة :
1- وقرت الكبير
2-
1- قدم المسافر 1-
2- رحمت الصغير 2- غرد الطائر
3- محمد يتقن عمله 3- ألح السائل
4- هند ترفو ثوبها 4- تنبه الغافل

الشرح :
تأمَّلْ أمثلة الطائفة الأولى تجد في كل منها اسماً مرفوعاً أسند إليه فعل تامْ مبني للمعلوم، وتجد أن هذا الاسم هو الذي فعل الفِعلَ، ولذا دُعي فاعلاً.
انتقل إلى أمثلة الطائفة الثانية وتأمل المثالين الأول والثاني منها تجد في صدر كلّ منهما فعلاً تاماَ مسنداً إلى ضمير المتكلم أو المخاطب وهوٍ التاء، وأن هذا الضمير قد دَلَّ على من فعل الفعل. وهذا يرشدك إلى أن الفاعل يأتي ضميرا بارزاً كما يأتي اسماً صريحا.
تأمل بعد ذلك المثالين الثالث والرابع من هذه الطائفة تجد في كل منهما فعلاً تاماً مبنيا للمعلوم وهو يحتاج إلى فاعل، فأين فاعله ؟
لو تدبرْت الأمر لوجدت أن فاعله ضمير مستتر يعود على الاسم الذي صدرت به الجملة وأنه أضمر لدلالة ذلك الاسم عليه ولذا نقول إن فاعل (يتقن) ضمير مستتر يعود على (محمد) وإن فاعل (ترٍفو) ضمير مستتر أيضاً يعود على (هند) وهذا يرشدك إلى أن الفاعل يأتي ضميرا مستترا أيضاً بقي عليك أن تعلم أنَّ الفاعل نوعان : نوع قام بالفعل كما رأيت في الأمثلة السابقة جميعها، ونوع اتصف بالفعل نحو : انقض الجدار وأينع الثمر فالجدار لم يفعل الانقضاض وإنما اتصف به وكذلك الثمرُ لم يفعل الإيناع وإْنما اتصفَ به أيضاً.

القواعد
1- الفاعل اسم مرفوع تقدمه فعل تام مبني للمعلوم ودلَّ على من فعل الفعل أو اتصَفَ به.
2- يكون الفاعل اسما ظاهراً وضميراً بارزاً وضميراً مستتراً.

نماذج معربة:
1- قرأ محمد قصة ممتعة :
قرأ : فعل ماض مبنى على الفتح الظاهر.
محمد : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.
قصة : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.
ممتعة : صفة لقصة منصوبة وعلامة نصبها الفتحة الظاهرة.
2- أديت الواجب :
أديت : ضل ماضٍ مبنى عل السكون لاتصاله بضمير رفع متحرك والتاء ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل.
الواجب : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.
3- هشام يفي بالوعد :
هشام : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.
يفي : فعل مضارع مرفوع لتجرده عن الناصب والجازم وعلامة نصبه الضمة المقدرة على
الياء. والفاعل ضمير مستتر فيه تقديره (هو).
بالوعد : الباء : حرف جر، والوعد اسم مجرور بالباء وعلامة جره الكسرة الظاهرة والجارَّ
والمجرور متعلقان بالفعل يفي وجملة يفي من الفعل والفاعل في محل رفع خبر للمبتدأ.
مرينات شفوية :
1- اقرأ النص التالي واستخرج ما فيه من ضروب الفاعل الصريح :
قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه يناجي النبي صلى الله عليه وسلم حين دفَن زوجته فاطمة رضي الله عنها😦 السلام عليك يا رسول الله عني وعن ابنتك التي لحقت بك سريعاً يا نبي الله.
لقد قلَّ – يا رسول الله – عن صفيتك صبري، ورق عنها تجلدي إلا أن لي في التأسي بعظيم فرقتك وفادح مصيبتك موضع تعز.
لقد وَسدْتُك في ملحودة قبرك بيدي وفاضت روحك غير بعيدٍ عن ناظِري، إن أساي عليك – يا رسول الله – ليس كمثله أسىَ وإن حزني منذ فراقك سَرْمد وإن ليلي مسهد إلى أن يختار الله لي دارك التي تقيم فيها).
2- اقرأ الجمل الآتية واستخرج منها فاعل كل فعل :
(1) مَنْ غره السرابُ تقطعت به الأسباب.
(2) إذا تخاصم اللصَّان ظَهَر المسروق.
(3) شملت النهضة العلمية أنحاء المملكة.
(4) وافق شن طبقه (1).
(5) تجري الرياح بما لا تشتهي السفن.
(6) إن كنت ريحا فقد لاقيت إعصارا (2).
(7) أتتك بحائن رجلاه.(3)
(8) إذا تفرقَت الغنم قادتها العنز الجرباء.
(9) ارحموا مَن في الأرض يرحمكم مَن في السماء.
3- املأ فراغ الجمل التالية بالفاعل المناسب :
(1) ولي …… الخلافة بعد أبي بكر.
(2) يبلغ …… بالصدق منازل الأشراف.
(3) إذا أنت أكرمـ …… الكريم ملكتَهُ.
(4) يتوكلُ …… على الله.
(5) اقتربت …… وانشق القمر.
4- ميز الفاعل الذي فعل الفعل من الفاعل الذي اتصف بالفعل فيما يأتي:
(1) انشق القمر. (4) نضج الطعام.
(2) بكى الصبي. (5) عدا الجواد.
(3) أزهر الروض. (6) حلق الطائر.
5- هات ثلاث جمل مفيدة، الفاعلُ فيها اسم صريح.
6- هات ثلاث جمل مفيدةٍ ، الفاعلُ فيها ضمير بارز.
7- هات ثلاث جمل مفيدة، الفاعل فها ضمير مستتر.
8- أذكر السبب في كون الفعل الذي يسبق الفاعل : تاماً ومبنياً للمعلوم.

تمرينات كتابية :
1- اجعل كل اسم من الأسماء التالية فاعلا صريحاً :
المدرس – الوالد – أم رفيقي.
2- اجعل كل اسم من الأسماء التالية مبتدأ واجعل خبره جملة فعلية بحيث يكون الفاعل ضميراً مستترا يعود على المبتدأ.
الأدب – الصدق – الأخت – البخل.
3- هات ثلاث جمل مفيدة بحيث يكون الفاعل في كل منها ضميراً بارزاً.
4- هات ثلاث جمل مفيدة بكون الفاعل فيها مما اتصف بالفعل.
5- اشرح البيتين التاليين، وبين الفاعل في كل منهما ثم أعرب البيت الأول :
أرى نفسـي تتُـوقُ إلى أمورٍ ويقصر دون مَبْلَغِهـنَّ مــالي
فنفسي لا تطـاوِعُـني بِبُخل ومـالي لا يبـلغُـني فعــالي

الوحدة الرابعة :
( نائب الفاعل )

الأمثلــة : –
أ – أكْرَمَ المعلمُ الطالبَ ب – أُكْرمَ الطالبُ
يَحْتَرمُ المدرسُ الموعِدَ يُحترَمُ الموعِدُ
كتبتْ الطالبةُ الدرسَ كُتبَ الدرسُ
ألقى الخطيبُ كلمةً أُلْقِيَتْ كلِمةٌ

الإيضاح :
بالتأمل في أمثلة الطائفة (أ) نجد أن أفعالها لم يحدث فيها أي تغير وأن فاعل كُلِّ فعل قد ذُكر بعده وكذا مفعوله تسمى أفعال تلك الطائفة المبنية للمعلوم لأَن فاعل كل منها مذكور في الكلام.
وعندما ننتقل إلى أمثلة الطائفة (ب) ونقابل كل فعل منها بنظيره من الطائفة (أ) نجد أن هناك تغيرات كثيرة قد حدثت.. أولهـا: التغير في شكل الفعل (أَكرمََ) قد صار في المقابل (أُكْرِمَ) أي أنه قد ضُمَّ أوله وكُسر ما قبل آخره.. وثانيها: أن الفاعل قد حذف. وثالثها: أن المفعول به قد قام مقام الفاعل بعد حذفه ورُفع بعد أن كان منصوباً.. وهذا الفعل الذي طرأ عليه هذا التغير يسمى المبني للمجهول لأن فاعله بعد الحذف قد صار مجهولاً لنا. أما المفعول به الذي ناب عن الفاعل وأصبح مرفوعاً فقد أصبح يُعرفُ بنائب الفاعل.. أي الاسم الذي ناب عن الفاعل بعد حذفه وأخذ حكمه وهذا التغيير يحدث عند بناء أي فعل ماض للمجهول.
ولكي تعرف ما يحدث للمضارع انتقل إلى المثال الثاني من الطائفة (ب) وقارنه بما يقابله من الطائفة (أ) ماذا ترى؟ ترى أن الفعل (يَحترم) وهو مضارع قد ضُم أوله وفُتح ما قبل آخره – وأنه قد حذف فاعله – وناب المفعول به مناب الفاعل وأخذ حكمه. وهكذا كل فعل مضارع.
انتقل بعد ذلك إلى المثال الثالث من الطائفة (ب) ووازنه بمقابله من الطائفة (أ) ترى أن الفعل بعد التغير لم تلحقه تاء التأنيث لأن نائب الفاعل مذكر والفعل حينئذ لا تلحقه تاء التأنيث ولو نظرتَ في المثال الأخير من الطائفة (أ) ووازنته بالمقابل له لوجدت أن الفعل قد أُنِّث لأن نائب الفاعل مؤنث فتقول: (أُلقِيتْ كلمة).
بقي أن تعرف أن الماضي الذي قبل آخره ألف إذا أُريد بناؤه للمجهول قُلِبَت ألفه ياء وكسر ما قبلها تقول (بيع الثوب) وأصلها (باع العامل الثوب) وتقول (احتيج إلى العُمَّال) وأصل الفعل (احتاج).
كذلك يجب أن تعرف أن المضارع الذي قبل آخره مدٌّ إذا بُني للمجهول قُلبَ حرف المد ألفاً فتقول في (يَصيدُ) (يُصاد) وفي (يستميلُ) (يُسْتمال).

القـاعــدة : –
1- نائب الفاعل : اسم مرفوع يحل محل الفاعل بعد حذفه والفعل معه يُسمى المبني للمجهول.
2- طريقة بناء الماضي للمجهول تكون بضم أول الفعل وكسر ما قبل آخره _ أما المضارع فيُضَمُّ أوله ويُفتح ما قبل آخره.
3- إذا كان نائب الفاعل مؤنثاً لحقت تاء التأنيث الفعل – وإذا كان مذكراً لا تلحقه التاء.
4- إذا كان قبل آخر الماضي ألف فإنها عند البناء للمجهول
تقلب ياء – وإذا كان قبل آخر المضارع حرف مد قُلب ألفاً عند البناء للمجهول.

نمـاذج معربــة :
1- ذُكِرَ اللهُ :
ذكر : فعل ماض مبني للمجهول مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.
الله : لفظ الجلالة نائب فاعل مرفوع بالضمة والأصل (ذَكَرَ الذاكر اللهَ).
2- يُخْشَى اللهُ :
يُخشَى : مضارع مبني للمجهول مرفوع بضمة مقدرة على آخره منع من ظهورها التعذر.
الله : لفظ الجلالة نائب فاعل مرفوع بالضمة الظاهرة على آخره.
3- يُثَاب المؤمنون :
يثاب : مضارع مبني للمجهول مرفوع بالضمة الظاهرة على آخره.
المؤمنون : نائب فاعل مرفوع بالواو نيابة عن الضمة لأنه جمع مذكر سالم.

تدريبـات شفويـة :
أ – 1 – عيِّن الفعل المبني للمجهول ونائب الفاعل فيما يلي : –
“أصيب المسلمون فِي غزوة أحد بهزيمة عارضة. وكانوا يظنون أنهم لن يُهزَموا أبداً. لأنهم دُرِّبوا أحسن التدريب.. وقِيدُوا أعظم قيادة. ولكن الله سبحانه أراد أن يلقنهم درساً حتى لا يُخالفوا عن أمر القيادة.. ولتُطهرَّ نفوسُهم من حب الدنيا.. وتُصان من عبث الشيطان – ويكتبَ لهم النَّصر في المعارك المقبلة”.
2 – اِبْنِ الأفعال التـي وردت في العبارة السابقة للمعلوم مع تغيير ما يلزم.
3 – ماذا حدث للفعل (قيدوا) مثل له بنظائر من عندك.
4 – هات مضارع الفعل السابق مبنياً للمجهول في جملة تامة.
5 – هات ماضي كل مضارع في العبارة السابقة مبنياً للمجهول.
ب – اجعل كل اسم من الأسماء الآتية نائباً عن الفاعل مع أفعال ماضيه ثم مضارعه: ( الكتاب – العلم – الزجاج – الحكمة – السماء – الزهرة ).
جـ – اجعل كل اسم من الاسمين الآتيين مفعولاً به ثم حوِّل كلاً منهما إلى نائب فاعل.
( الحضارة – ا لمعهد ).
د – اِبْنِ الأفعال الواردة في العبارات الآتية للمجهول مغيراً ما يلزم تغييره.
” استعان المؤمن بربه – فأمدَّه بالعون – وقاوم جميع التحديات – فانتصر عليها.. وَوَاجَهَ الأزماتِ بصدْرٍ رَحْبٍ فأعَانَهُ الله عيها. لأن الله لا يتخلى عن أوليائه. ” .

تدريبـات تحريريــة :
أ – 1- صف جمال الطبيعة في مدينة الخرج بخمس جمل تشتمل على أفعال مبنية للمجهول.
2- تحدث عن ثمرة العلم النافع في خمس جمل تبدأ بأفعال مضارعة مبنية للمجهول.
3- هات ثلاث جمل تبدأ بأفعال ماضية مبنية للمجهول مؤنثة لتأنيث نائب الفاعل.
4- هات ثلاث جمل تبدأ بأفعال مضارعة مبنية للمجهول مؤنثة لتأنيث نائب الفاعل.
5- هات ثلاث جمل تبدأ بأفعال ماضية قبل آخرها ألفات ثم اْبْنِها للمجهول.
6- هات ثلاث جمل تبدأ بأفعال مضارعة قبل آخرها حرف مد ثم ابنها للمجهول.
ب – نِلْتُ النجاح – أكرمتُ المجدَّ – عبدتُ الله – أكرمتُكنَّ يا بناتي.
اِبْنِ الأفعال السابقة للمجهول مغيراً ما يلزم تغييره في كل جملة.
جـ – { يعرفُ المجرمون(1) بسيماهم } – { وإذا ذكر الله وحده اشمأزت(2)قلوب الذين لا يؤمنون بالآخرة } – يؤتي الحَذِرُ من مأمنه.
أعرب ما تحته خط من العبارات السابقة.
الوحدة الرابعة :
المفعول به
الأمثلة :
1- يكرمُ العربي الضيفَ 4- ينالُ الفائزُ جائزَةً
2- طوَتِ السَّيارةُ الأرضَ 5- اصطاد الصَّيَّادُ سَمَكةً
3- رعى الراعي القطيع 6- يحفر العامل حفرةً
الشرح :
كل جمْلةٍ منَ الجمل السَّابقةِ مركبة من فعلٍ واحدٍ ومن اسمين : الاسم الأول هو الذي سميناه (فاعلا) لأن الفعل صدَرَ عنه، وإذا بحثنا في الأمثلة الثلاثة الأولى، رأينا أن الاسم الثاني في كل مثال وهو : الضيفَ، الأرضَ، القطيع، هو الذي وقع الفعل عليه. فالفِعل وهو الإكرام الذي حصل من العربي وقع على الضيف والطَيّ الذي فعلته السيارةُ وقع على الأرض، والرعيُ الذي حَدَث من الرَاعي وقع على القطيع. فالعربي، والسيارة، والرَاعي كل واحد من هذه عليه الفعلُ ويُسَمَى (مَفْعولا)ً بها وكذلك يُقَالُ في بَقية الأمثلة.
وإذا تأملْنا أواخرَ الأسماء التي تَدُل على المفعولِ به وجدْناها منصوبة.

القواعـد
المفعولُ به اسم منصوبٌ وقع عليه فعل الفاعل.

نماذج معربة :
1- أتم الحجاجُ مناسكهم.
: فعل ماض مبني على الفتح الظاهر. أتم
: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة. الحجاج
: (مناسك) مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتح الظاهرة و (هم) ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة. مناسكهم
2- ركب الغلام صهوة جواده.
: ركب فعل ماض مبني على الفتح الظاهر. ركب
: الغلام فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة. الغلام
: صهوة مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة. صهوة
: جواد مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة و (الهاء) ضمير متصل مبنى على الكسر في محل جر بالإضافة. جواده

تمرينات شفوية :
1- استخرج المفعولَ به من الجمل الآتية :
(1) مَزق النورُ الظلامَ. (5) نَظفَتْ السيدةُ البيتَ.
(2) زرْكَشَتْ الفتاةُ الثوبَ. (6) وسعَتْ البلَدِيةُ الطرُقَ.
(3) أنشأتْ الحكومةُ المصانع.ِ (7) وجهَ المدير التلاميذَ.
(4) زرَعَ الفلاح الأرض. (8) وَعَظَ الإمامُ الناسَ.
2- ضع الأسماء الآتية في جمل بحيث يكونُ كل واحد منها مفعولاَ به.
المحسنين – الحديقة – الفرس – قلما – كرسياَ – الثمر – سيفا -.
3- ضع مفعولاً به مناسباً لكل جملة من الجمل الآتية :
(1) أثاب الله ……… (4) ركب المجاهد ……… (7) ينفع الصدق ُ……
(2) قلّم البستاني …… (5) أوقف السائق ……… (8) يبنى البناء ………
(3) رفع الغلام …… (6) أهلك الظلمُ ……… (9) يحب المؤمن ………

تمرينات كتابية :
1- اجعل أحدَ الاسمين اللذين بين قوسين فاعلا والاسمَ الآخر مفعولاَ به في جمَل مفيدة :
(الناس، الصادق)، (المهندس، البناء)، (الرسالة، الخادم)، (الغزال، الأسد)،
(المعلم، التلاميذ)، (البقر، حليباَ).
2- ضع فاعلا ومفعولاَ به لكل فعل من الأفعال الآتية :
يحب – يحترم – نظفَ – يحفظ – حمل – قطع – يحلب – قدم – عاقب – يغسل.
3- هات أربع جمل يكون المفعول به في الأولى اسما لإنسان وفي الثانية اسما لحيوان، وفي الثالثة اسما لنبات وفي الرابعة اسماَ لجماد.
4- هات خمس جمل تكون كلمة الكتاب، في كل منها مفعولا به.
5- قال الشاعر يحض على حب بلاد المسلمين وتفدِيتها بكل غال :
رحـم الله مخلصـاً لبــلادٍ ساومـوه الدنيا بهـا فأباهـا
لو أتـوه بالتبرِ وَزنَ ثـراهـا لأباهـاه وقـال : أفدي ثراها
اشرح البيتين السابقين، ثم أعرب الأول منهما وما تحته خط من الثاني.

الوحدة الخامسة :
الفعل اللازم والمتعدي
أنواع المتعدي وطرق التعدية

الأمثلة :
شف الثوب قطفتُ الوردَ
أ أينع الثمر ب جنيتُ الثمرَ
رفَّ الزهر شربتُ الماءَ

ظننت الجوَّ بارداً ألبست الفقير معطفاً
جـ حسبتُ الشمسَ طالعةً د كسوتُ المسكين ثوباً
اتخذتُ الأمانةَ خلقاً منحتُ المقترِضَ مالاً

أرَيْتُ خالداً الشمس طالعةً
هـ أعلمتُ محمداً الجوَّ صحواً
خبَّرتُ الصديقَ النتيجة طيبةً

الإيضاح : –
دقق النظر في أفعال الطائفة (أ) تجدها جميعاً مكتفية بفاعلها.. ولا يجوز لك أن تضيف إليها مفعولاً به لأنها تعجزُ عن نصبه، ومثل هذه الأفعال تسمى باللازمة، أو القاصرة.. انتقل بعد ذلك إلى أمثلة الطائفة (ب) تجد أفعالها قد تجاوزت الفاعل، وتخطته إلى المفعول به فنصبته.. وبالتأمل تراه مفعولاً واحداً.. ولا يجوز أن تنصب سواه.. فهذه تسمى الأفعالَ المتعديةَ إلى مفعول واحد.
وعندما تنتقل إلى المجموعة (جـ) ترى أفعالها قد نصبت مفعولين اثنين.. وأنك إذا ما استبعدت هذه الأفعال تستطيع أن تكوِّن من المفعولين جملة اسمية مكونة من مبتدأ وخبر فتقول على الرتيب (الجو بارد – الشمس طالعة – الأمانة خُلُقٌ).
وبذلك تستطيع أن تقول: إن هذه الأفعال، وما شاكلها تنصب مفعولين أصلهما المبتدأ والخبر. وهي المعروفة لدى النحاة (بظن وأخواتها) ومنها: (زعمتُ، ووجدتُ، واتخذتُ، وجعلتُ .. الخ.).
انتقل بعد ذلك إلى أفعال الطائفة (أ) تجد أن كل واحد منها نصب مفعولين.. لكنَّك لا تستطيع أن تُكوِّن منهما مبتدأ وخبراً على نحو ما مر في أفعال الطائفة (جـ) ومن هنا تقول: إن هذه الأفعال، وما شاكلها تنصب مفعولين ليس أصلهما المبتدأ والخبر، وهي المعروفة لدى النحاة بباب (كسا وألبس) وما شابه ذلك من نحو (منع ومنح وأعطى). وبذلك يتضح لك أن الأفعال التي تنصب مفعولين قسمان: ما ينصب مفعولين أصلهما المبتدأ والخبر، وهو (ظن وأخواتها)، وما ينصب مفعولين ليس أصلهما المبتدأ والخبر، وهو باب (كسا وألبس) ونحوهما.
انتقل بعد ذلك إلى أفعال الطائفة (هـ) تجد أن أفعالها قد نصبت ثلاثة مفاعيل – وهذه الأفعال هي (أرى – أعلم – أنبأ- نبَّأ – خبرَّ – حدَّث- أخبر) وتعرف عند النحاة بباب: (أعلم وأرى) ففي استطاعتك أن تقول: أخبرت محمداً الامتحان قريباَ.
وكذلك في الباقي كما تقرأ في الأمثلة.. لكنك عندما تتأمل بدقة في أفعال هذه الطائفة تلمح أن المفعولين الثاني والثالث أصلهما المبتدأ والخبر.. أي أنه يصح أن تقول على الترتيب – (الشمس ساطعة – الجو صحو – النتيجة طيبة).. وبنظرة أدق تستطيع أن تحكم بأنَّ (أعلم وأرى) قد تَعَدَّيا إلى المفعول الثالث بواسطة الهمزة وأصلهما (علم ورأى) ففي (أعلمتُ عليا النبأ صحيحاً) أصله (علم عليُّ النبأ صحيحاً) فلما دخلت اَلهمزة صيرت الفاعل مفعولاً أول – وصيرت المفعولين الأول والثاني – ثانياَ وثالثاً – وهكذا الفعل (أرى) أصله (رأى) المتعدية لاثنين – فلما زيدت الهمزة جعلت متعدياًَ لثلاثة. وبهذه المناسبة نستطيع أن نقول لك: إن الثلاثي اللازم يمكن تعديته إلى مفعول واحد إما بإدخال الهمزة عليه – أو بتضعيف حرفه الثاني فتقول في (قعد علي) (أقعدتُ علياً) أو (قعَّدتُ عدياً) وفي نحو (جلس محمدٌ) (أجلست محمداً) أو (جلَّستُ محمداً) وفي نحو (فرح الحزين) (اًفْرَحتُ الحزين) أو (فرَّحتُ الحزين). أما إذا كان الفعل متعدياً لمفعول واحد وألحقت به الهمزة أو التضعيف فإنه يتعدى لاثنين. وذلك نحو: (قرأ عليُّ الدرسَ) تقول: (أقرأتُ علياً الدرس) أو (قرَّأْتُ علياً الدرسَ) وإذا كان الفعلُ متعدياً لاثنين وأدخلتَ عليه الهمزة فإنه يصبح متعدياً لثلاثة كما مر في باب (أعلم وأرى).

القـاعــدة :

الفعل إما لازم وهو : ما لا ينصب المفعول به – أو متعدٍّ وهو : ما ينصب المفعول به.
والمتعدي من الأفعال أقسام :
(1) ما ينصب مفعولاً به واحداً.
(2) ما ينصب مفعولين أصلهما المبتدأ والخبرة وهو (ظن وأخواتها) ومنها: (حسب وزعم وخال ووجد واتخذ وصير وجعل – وعَدَّ وحَجَا وهَبْ وتَعَلَّمْ بمعنى اعلم) وهي تفيد الرجحان، أو التصيير والتحويل.
(3) ما ينصب مفعولين ليس أصلهما المبتدأ والخبرة وهو المعروف بباب (كسا وألبس) ومن أفعاله: (منح – منع – أعطى – سأل). وهذه كثيرة.
(4) ما ينصب ثلاثة مفاعيل.. الثاني والثالث منهما أصلهما المبتدأ والخبر وهو المعروف عندهم بباب (أعلم وأرى) ومن أفعاله: (أََنبأََ ونبَّأ وأخبر وخبَّر وحدَّث) وقد سبق أن الفعلين الأولين أصلهما (علم ورأى) أدخلتْ عليهما همزة التعدية فعدَّتْهما إلى ثلاثة.
ملاحظة : إذا أَردتَ تعديةَ اللازمِ فلك طريقان : إما أن تُدْخِلَ عليه همزة التعدية أو تُضعِّفَ ثانيه.. كما أنك تستطيع بالهمز. والتضعيف أن تُصير المتعدي لواحد متعدياً لاثنين والمتعدي لاثنين متعدياً لثلاثة كما مر.

نماذج معربة : –
أ ـ { واتخذ اللهُ إبراهيمَ (1) خليلاً} .
ب ـ أريْتُ الصديقَ الحقَّ أبلجَ .
أ ـ اتخذ : فعل ماض مبنى على الفتح لا محل له من الإعراب من أخوات (ظن) ينصب مفعولين.
الله : لفظ الجلالة فاعل مرفوع بالضمة الظاهرة.
إبراهيم : مفعول به أول منصوب بالفتحة.
خليلاً : مفعول به ثان منصوب بالفتحة وأصلها (إبراهيمُ خليل).
ب ـ أريْتُ : فعل ماض. بمعنى جعلته (يرى) والتاء: فاعل مبني على الضم في محل رفع.. وتنصب ثلاثة مفاعيل.
الصديق : مفعول به أول منصوب بالفتحة.
الحق : مفعول به ثان منصوب بالفتحة.
أبلج : مفعول به ثالث منصوب بالفتحة وأصل الثاني والثالث المبتدأ والخبر.

تدريبـات شفـوية :
1- أولاً : ميِّزَ في الآيات الكريمات الآتية الأفعال اللازمة والمتعدية :
{إنَّ هذَا القرآنَ يهدِيْ للتِي هيَ أقومُ ويُبَشِّرُ المُؤمنِينَ الذين يعْمَلُونَ الصالحاتِ أنَّ لَهُمْ أجراً كبيراً* وأنَّ الذينَ لا يُؤمنون بالآخِرَةِ أعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَاباً أليما* ويَدْعُو الإنسانُ بالشَّرِّ دُعاءَه بالخيرِ وكانَ الإنسانُ عَجُولاً* وجَعَلْنا الليلَ والنهارَ آيتَيْنِ فَمَحْونَا آيةَ الليلِ وجَعَلنا آيةَ النهارِ مبصرةً لتَبْتَغُوا فضلاً من ربكم ولتعلموا عددَ السنينَ والحسابَ وكُلَّ شيءٍ فصَّلنَاهُ تَفْصيلاً* وكلَّ إنسانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَائرَهُ في عنقه ونخرجُ له يومَ القيامةِ كتاباً يلقاه مَنْشُورا* اقرأْ كتَابَك كفى بِنَفْسك اليومَ عليكَ حَسيباً}(2).

ثانياً : صَنِّفْ هذه الأفعال إلى لازم وما يتعدى لواحد ولاثنين – وما أصل مفعوليه المبتدأ والخبر وما ليس كذلك.
ثالثاً : وضحْ من بين هذه الأفعال ما تعدى بالهمزة وبالتضعيف.
رابعا ً: خذ فعلا لازماً من هذه الأفعال وعَدِّه بالهمزة ثم بالتضعيف. وضعه في جملتين مفيدتين من إنشائك.
2- أكمل الفراغات في الجمل الآتية :
أ ـ …………… الصدق مُنجياً.
ب ـ رأيتُ…………… واضحاً.
جـ ـ أعلمتُ محمداً السلامَ……….
د ـ ………………… الحقُّ.
هـ ـ منحتُ الفقير ……………
و ـ ألبست المحتاج ……………
ز ـ أخبرت علياً العلمَ …………
ح ـ وجدت …………… مثمراً.
ط ـ طلع …………………….

3- أدخل على كل جملة مما يأتي فعلاً من الأفعال التي تنصب مفعولين أصلهما المبتدأ والخبر.
القمر طالع الجو صحو السماء صافية العلم نور
الأْدب مثمر الحياة جهاد الصبر ضياء الحق أبلج
الصديق ناصح الفقه أحسن العبادة.

4- اجعل هذه الكلمات مفاعيل لأفعال تناسبها :
الكر يم – اللئيم – المحسن – الفلاح – الكاتب – الأديب
الثمار – التفاح – العلم – الطبيعة – السماء – الكفاح .
5- أدخل على الجمل الآتية أفعالاً تنصب مفعولين ليس أصلهما المبتدأ والخبر.
الفقير ريالاً – الطالب ثقة – الشعوب كرامة – الله العافية .
6- اجعل اللازم من الأفعال الآتية متعدياً :
قعد الشيخُ – نام الطفل – لعب الولد – قَرُب الموعدُ – عظُم الدرسُ .
7- اجعل المتعدي لواحد من الأفعال الآتية متعدياً لاثنين :
فهم التلميذ الدرسَ – كتب الطالب المحاضرة – نقل المراسِلُ الخبرَ.
8- اجعل الجملتين الآتيتين مفعولين ( أولا وثا نياً)- ثم اجعلهما مفعولين ( ثانياً وثالثاً ) في جمل من إنشائك .
الصلاح نافع الاستقامة طريق النجاح.

تمرينـات تحريـرية :

1- قال تعالى: {يَحْسَبُهمُ(3) الجاهلُ أغْنِياءَ مِنَ التعَفُّفِ}.
وقال سبحانه: {إذْ يُريكَهُمُ(4) اللهُ في مَنَامِكَ قليلاً ولَوْ أراكَهُمْ كثيرا لفَشِلْتُمْ وَلَتَنَازَعْتُمْ في الأمر}.
ويقول الرسول: “اسأَلوا اللهَ العَافِية”.

أ ـ أعرب ما تحته خط مما سبق.
ب ـ هات الأفعال الماضية لكل فعل في هذه النصوص وعَدِّه إلى مفاعيله.
جـ ـ ضع الكلمات “العافية – الجاهل – الفشل – الأغنياء” في جُمل من عندك بحيث تكون مفعولات بها لأفعال تتعدى لمفعول واحد.
2- كوِّن الجمل الآتية :
أ ـ جملة تشتمل على فعل يتعدى لثلاثة مفاعيل الثاني والثالث منها جمع مذكر سالم.
ب ـ جملة تشتمل على فعل يتعدى إلى مفعولين أصلهما المبتدأ والخبر وثاني المفعولين جمع مؤنث سالم.
جـ ـ جملة تشتمل على فعل يتعدى لمفعولين ليس أصلهما المبتدأ والخبر وأول المفعولين جمع تكسير.
د ـ جملة تشتمل على فعل يتعدى إلى مفعوله بالتَّضْعيف.
هـ ـ جملة تشتمل على فعل يتعدى إلى مفعوله الثاني بالهمزة.
و ـ جملة تشتمل على فعل قد تعدى إلى مفعوليه الثاني والثالث بالهمزة.
3- يقول الشاعر :
رأيتُ اللهَ أكبرَ كـلِّ شيءٍ
محـاولةً وأكثرَهُمْ جُنودَا
أ ـ اشرح البيت بعبارة أدبية.
ب ـ أعرب ما تحته خط منه.
جـ ـ اجعل المفعولين مبتدأ وخبراً.
د ـ عدِّ الفعل (رأيت) في البيت إلى ثلاثة مفاعيل واشرح ما حدث.
هـ ـ خذ كلمتي (محاولة – جنود) من البيت واجعلهما فاعلين لفعلين لازمين من عندك.
الوحدة العاشرة :
كان وأخواتها
الأمثلة :
1- الحرُّ شديد 1- كان الحرُّ شديداً
2- الثمرُ ناضج 2- صار الثمر ناضجاً
3- هشامٌ مسافرٌ 3- ليس هشامٌ مسافراً
4- النورُ ساطعْ 4- ظَلَّ النورُ ساطعاً
5- الظلامُ مخيمٌ 5- بات الظلامُ مخيماً
6- عصام مريضٌ 6- أضحى عصامُ مريضاً
7- السماءُ صافيةٌ 7- أصبحت السماءُ صافيةً
8- المطرُ منهمر 8- أمسى المطرُ منهمراً.

الشرح :
تأمل أمثلة الطائفة الأولى تجدْ أن كلا منها قد اشتَمَل على جملة مؤلفة من مبتدأ وخبر.
ثم تأمل أمثلة الطائفة الثانية تجدها قد اشتملت على جمل الطائفة الأولى نفسها إلا أنه زيدَت عليها الأفعال التالية :
(كان، وصار، و ليس، وظلٌ، و بات، وأضحى، وأصبح، و أمسى)
وأنت إذا بحثت عن أثر هذه الأفعال في الجمل السابقة وَجَدْتها رفعت المبتدأ ونصبت الخبر ولذلك دعيت أفعالاً ناقصة لأنها لم ترفع فاعلاَ. وهذا يرشدك إلى أن (كان وأخواتها) تدخل على الجملة الاسمية فترفع المبتدأ، يدعى اسمَهَا وتنصب الخبر ويُدْعى خَبرَها.
تدبًر بعد ذلك معاني هذه الأفعال حسب ورودها في أمثلتها على التوالي تجد أن كان : أفادت التوقيت في الماضي.
وصار: أفادت التحول. وليس : أفادت التمني. وأن كلا من : ظلً و بات وأضحى وأصبح وأمسى أفادت اتصاف اسمها بخبرها في أوقات الظِل والمبيت، والضحى والصباح، والمساء، على التوالي.
وكثيراَ ما تسْتَعْمَلُ هذه الأفعال الخمسة بمعنى (صار) نحو أضحى الفوز محققاً أي صار.
بقي عليك أن تعلم أن خبر هذه الأفعال يكون مفرداً كما في الأمثلة السابقة جميعها ويكون جملة نحو : ظلت السماء تمطرُ. ويكون شبه جملة نحو : صار العدو أمامك. وبات النصر في الصْبرِ.

القواعد
1- كان وأخواتها أفعال ناقصة تدخل على المبتدأ والخبر فترفع الأول ويدعى اسمها وتنصب الثاني ويدعى خبرها.
2- الأفعال الناقصة كثيرة غير أنّ أهمها :
كان : وتفيد التوقيت في الماضي. وصار وتفيد التحول. وليس : وتفيد التمني. وظل وبات وأضحى وأصبح وأمسى وتفيد اتصاف اسمها بخبرها في الأوقات الخاصَّة بكل منها، وكثيراً ما تستعمل بمعنى (صار).
3- يجيء خبر الأفعال الناقصة مفرداً، وجملة، وشبه جملة.

نماذج معربة :
1- أمسى النهر متجمداً.
أمسى : فعل ماض ناقص يرفع الاسم وينصب الخبر.
النهر :اسم (أمسى) مرفوع.
متجمدا : خبر (أمسى) منصوب.
2- ظل البطلان متعادلين.
ظل : فعل ماض ناقص يرفع الاسم وينصب الخبر.
البطلان : اسم (ظل) مرفوع بالألف لأنه مثنى والنون عوضاَ عن التنوين.
متعادلين : خبر (ظل) منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه مثنى والنون عوضاً عن التنوين.

تمرينات شفوية
1- عين في القطعة التالية الفعل الناسخ واسمَه وخبرَه واضبط بالشكل أواخر الأسماء والأخبار :
كان شمعون يهودياً بخيلا، خرج لزيارة صديق له في ضاحية من ضواحي المدينة ومعه ابنه شالوم، وبينما هما سائران انقلب الجو فجأة، فصارت السماء ملبدة بالغيوم، وأضحى البرد قارساً، وباتت السماء متدفقة بمطر غزير، وبعد أن سارا ساعة تذكر شمعون أنهما تركا المصباحَ مضيئاً، فكلف الأبُ ابنَه أن يعودَ، ليطفئ المصباح، ونفذ شالوم أمرَ أبيه وعاد إلى المنزل.
استقبل شمعونُ ابنَه وعلاماتُ الحزنِ باديةٌ على وَجْههِ، فسأل شالوم أباه عن سبب حزنه، فقال: الأحذيةُ غاليةً يا بني، وقد أبليت من حِذائك في هذا المطر ضعف ثمن النور الذي ذهبت لتطفئه.
فقال شالوم : لا تحزن يا والدي، فليس ابنك غبياً. لقد ذهبت إلى المنزل حافياً وعُدت حافياً.
2- أدخل كان أو إحدى أخواتها على الجمل الآتية واضبط بالشكل آخر المبتدأ والخبر، وغيرْ ما يحتاج إلى التغيير.
(1) الجو معتدل. (5) الطلاب مجدون.
(2) العدوْ خائف. (6) الشارع مزدحم بالمارين.
(3) الصديقان متعاونان. (7) التصنيع ضروري.
(4) الألم محتمل. (8) الآمال عظيمة بتخليص فلسطين.

تمرينات كتابية :
1- أكمل الجمل الآتية بوضع الخبر المحذوف واضبط آخرَه بالشكل :
(1) بات المريض … فأضحى … بفضل الله
(2) كانت الريح … فأطفأت المصباح.
(3) أمسى الحقل … بالزرع الناضر.
2- احذف (كان) أو إحدى أخواتها من الجمل التالية ثم اكتبها بعد ذلك صحيح :
(1) أصبح العرب أحراراً. (5) بات الأعداء منهزمين.
(2) أمسى الاستعداد واجباً. (6) كان الجندي مستعدا للقتال.
(3) أضحى الطالب مرتقباً النجاح. (7) ظل المطر منهمراً.
(4) بات الجو حاراً.
3- اجعل الخبر المفرد جملةً فيما يلي :
(1) أصبح العامل متصبِّبَ العرق من تعبه (3) ظل الغبار ثائراً.
(2) بات المريض شاكياً. (4) صار أخوك متفوقا.
4- ضع في كل مكان خالٍ مما يلي أربعة أخبار بحيث يكون الخبر مرةً مفرداً وأخرى جملة وثالثة ظرفاً ورابعة جاراً ومجروراً.
(1) كانت الطالبتان … (4) ليس الجهل …
(2) أصبحت الطرق … (5) ما زالت الشمس …
(3) باتت المعامل … (6) ظلت ……
5- اكتب الجمل الآتية بعد حذف كان أو إحدى أخواتها منها :
(1) أصبحتم أقوياء بفضل الاتحاد. (3) صاروا أصدقاء.
(2) كنا مختلفين (4) بت أرتقب اجتماع شمل المُسْلمين.
6- اشرح الأبيات التالية وأعرب الأولى منها وما تحته خط من الثاني :
فقلْ لليهـود وأشيـاعِهـــم لقـد خَدَعَتْكُـم بـروقُ المنـى
فليست فلسطين أرضـاً مشاعـا فَتُعْطـى لِمن شاء أن يسكنــا
فـلا تحسبوهـا لكم مَوْطِنــاً فلـم تـكُ يومـاً لكم مَـوْطناً
الوحدة العاشرة :
إنَّ وأخواتها
الأمثلة :
1-المستشارُ مؤتَمنٌ 1- إن المستشارَ مؤتمن
2- الماء لجين 2- كأن الماءَ لجينٌ
3- الشبابُ عائد 3- ليت الشبابَ عائد
4- محمد حاضر وأحمد غائب 4- محمدُ حاضرٌ لكن أحمدَ غائب
5- الصديق قادمٌ 5- لعل الصديقَ قادمْ

الشرح :
تأمل أمثلة الطائفة الأولى تجد أن كلاً منها قد اشتمل على جملة مؤلفة من مبتدأ وخبر.
ثم تأمل أمثلة الطائفة الثانية تجدها قد اشتملت على جمل الطائفة الأولى نفسِها إلا أنه أدخلت عليها الحرٍوف التالية :
(إن، وكأن، وليت، ولكن، ولعل).
وأنت إذا بحثت عن أثر هذه الحروف فيها وجدتها نصبت المبتدأ ورفعت الخبر.
وهذا يرشدُك إلى أن وأخواتها تدخل على الجملة الإسمية فتنصب المبتدأ ويدعى اسمها وترفع الخبر ويدعى خبرها.
تدبر الآن معاني هذه الحروف حسب ورودها في الأمثلة السابقة عَلى التوالي تجد أن معنى : (إنَ) المكسورة الهمزة وكذلك أختها (أنَّ) المفتوِحة الهمزة إنما هو التوكيد إذ يؤتى بهما لتوكيد اتصاف المبتدأ بالخبر. ومعنى (كأن) الـتشبيه حيث شبهنا الماء في صفائه بالفضة. ومعنى (لكن) الاستدراك فنحن أثبتنا الحضور لمحمد ثم استدركنا فبينا أن أحمد غائب. ومعنى ليت التمني وهو طلب ما لا مطمع فيه أو ما في حصوله عُسْر(1). ومعنى لعل الترجي وهو طلب الأمر المحبوب. (2)
وقد سميِت هذه الحروف بالحروف المشبهة بالأفعال لأن كل حرف منها يتضمن معنى فعل.
فالتأكيد والتشبيه والاستدراك والتمني والترجي هي من معاني الأفعال.
بقي عليك أن تعلم أن خبر هذه الحروف يكون مفرداً (3) كما مر معك في الأمثلة السابقة جميعها ويكون جملة نحو ليت الأيام تعود. ويكون ظرفاً نحو : إن الظَّفر مع الصبر. ويكون جاراَ ومجروراً : إن السعادة في رضى الله.
القواعد
1- (إن) وأخواتها حروف تدخل على المبتدأ والخبر فتنصب الأول ويُدْعَى اسَمَها وترفع الثاني ويُدعى خبرها.
2- وأخوات (إن) هي : (أن) و (كأن) و (لكن) و (ليت)و (لعل).
3- ولهذه الحروف معان تفيدها، فإنَّ وأنَّ يفيدان التوكيد وكأنَّ تفيد التشبيه ولكن تفيد الاستدراك وليس تفيد التمني ولعل تفيد الترجي.
4- وخبر هذه الحروف يكون مفرداً ويكون جملة ويكون شبه جملة والمراد بشبه الجملة الظرف والجار والمجرور.

نماذج معربة :
1- إن اتحاد المسلمين قريب.
: حرف مشبه بالفعل يفيد التوكيد. إن
: اسم إن منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة. اتحاد
: مضاف إليه مَجرور وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم والنون عوض عن التنوين. المسلمين
: خبر إن مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة. قريب
2- لعل المطر يهطل.
: حرف مشبه بالفعل. لعل
: اسم لعل منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة. المطر
: يهطل فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة. والفاعل ضمير يعود عل المطر والجملة خبر (لعل). يهطل

تمرينات شفوية :
1- اقرأ القطعة التالية واضبط بالشكل أواخر أسماء إن وأخواتها، وأواخر أخبارها أيضاً :
اجتمع ثلاثة من الأصدقاء ياسر، ومعن، وعَلاء، عَقِبَ الرحلةِ التي قام بها صفهم، فقال ياسر :
إنَ رحلتنا اليومَ ناجحة، لأن برنامجها مَوْضوعٌ بدقةٍ وإحكام.
فقال معن :
لكن تَصَرف بعضِ الرفاق مفسدٌ لما ينظمُهُ المشْرِفُ، مشوه لجمال الرحلة، إن بعض رفاقنا في وادٍ والنظام في واد آخر، إن فينا من لا يدرِكُ فوائد التنظيم لأنه طبع على الفَوْضَى. فقال علاء :
ليت المشرف حاضرٌ ليسمعَ تعليقنا هذا، لعله يجنبُ الرِّحلاتِ الآتية شر هؤلاء.
فقال معن :
لقد خُيِّلَ إلينا كأن المشرفَ عارف بأمرِهم، وأّنَه كان يحوطُهم بعينه السَّاهِرَة ليحُولَ دونَهم ودُون إفساد الرًحلة بفوضاهم.
فقال ياسر :
لا أكتمكما أيها الرفيقان : فأنا قد اتصلتُ بالمشْرِفِ قبْلَ الرِّحلةِ وَرَجَوْتُه أن يسْتَغْنيَ عنهم فأجاب :
لعل إشراكهم في الرحلات مهذبٌ لِطِباعهم، مُصْلِحً لسلوكِهم.
معن :
ما أشدَّ تعاسة هؤلاء الذين يضيق بهم زملاؤهم ذَرْعاً ويعاني منهم مدرسُوهم الشدائد.
2- ضع اسم إن وأخواتها المحذوف في الجمل الآتية مضبوطاً بالشكل :
(1) ليت … نافع. (6) دور العلم مفتوحة لكنَّ … قليل.
(2) لعل … عائد. (7) كأن … البلبل لحن عذب.
(3) وجدت أن … منحاة. (8) الوليمة معدة ولكن … لم يحضروا بعد
(4) كاْنّ … قطن مندوف. (9) ليت … الامتحان سهلة.
(5) إن … تمدد الأجسام. (10) السلع كثيرة لكن … قليل.
3- اكتب الخبر المحذوف في كل جملة من الجمل الآتية ثم اضبطه بالشكل :
(1) يسرني أن الربيع … (5) لعل الصدق …
(2) كأن هزيم الرعد … (6) الطالب المجد … لكن الطالب الكسلان …
(3) ليت شمل المسلمين … (7) كأن الزهر …
(4) إن الطالب المهذب …

تمرينات كتابية :
1- أدخل إن أو إحدى أخواتها على الجمل الآتية واضبط ما بعدها بالشكل :
(1) الأمانة خير ما يتحلى به التاجر. (4) العدل أساس الملك.
(2) زئير الأسد رعد. (5) الموسم جيد.
(3) الجو معتدل. (6) الأمطار غزيرة.
2- جرد الجمل الآتية من الأحْرُفِ المشبهة بالفعل وغِّير ما يلزم أو اضبط بالشكل :
(1) ليت محمداً مقيمٌ معنا. (4) لَعَل المهملين يثوبون إلى رشدهم.
(2) إنَ الطالبَيْن مجدان. (5) كأنَّ اللاعبَين أسدَان.
(3) علمت أن المجدين فائزون. (6) ليت أخاك كان حاضراً.
3- هات أربع جمل في كل منها إن أو إحدى أخواتها بحيث تكون أخبارها مرة مفردة ومرة جملة ومرة شبه جملة ظرفا أو جاراً ومجروراً.
4- اشرح البيتين التاليين ثم أعرب ما تحته خط منهما :
تعيرنـا أنـا قليل عـديــدنا فقلـت لهـا إن الكـرام قليـل
وما ضرنـا أنـا قليـل و جارنـا عزيز وجـار الأكثـرين ذليـل
الوحدة الحادية عشرة :
نصب المضارع

الأمثلة : –
1 – أرجو أَنْ أنالَ رضا الله.
2 – لن أُقصرَ في طاعة ربي
أصلي كي أفوزَ بالسعادة.
3 – أجتهد لكي أنجحَ في الامتحان.

الإيضاح : –
تأمل الأفعال المضارعة التي وُضع تحتها خط في الأمثلة السابقة تجدها كلها منصوبة ولمعرفة سبب نصبها – أنظر إلى الأداة التي سبقت كل فعل منها تجد أن الفعل (أنال) في المثال الأول قد سُبق (بأنْ) وأنه من أجل ذلك نصب بالفتحة وصار خالصاً للاستقبال بعد أن كان صالحاً للحال والاستقبال إذنْ: فأنْ حرف ينصب المضارع ويخلِّص زمانه للاستقبال.
أنظر بعد ذلك إلى الفعل (أُقصرَ) في المثال الثاني تجده منصوباً ولو نظرت إلى الأداة التي سبقته لوجدتها (لن) وقد جعلته كذلك منفياً مستقبلاً. وإذن ف(لن) حرف ينصب المضارع وينفيه ويخلصه للاستقبال.
وعندما تتأمل الفعلين في المثال الثالث والرابع وهما (أفوزَ – أنجحَ) تجدهما منصوبين. وأن سبب نصبهما ما سبقهما من أداة هي (كي)- وهذه الأداة تستعمل من غير أن تسبقها اللام – وتستعمل مـع اللام كذلك… وتسمى في الحالين: كي المصدرية.
وإذَنْ: فـ(كي) المصدرية تنصب المضارع.

القـاعــدة :
1- ينصب المضارع إذا سبق بأحد الحروف الآتية : أنْ – ولنْ – وكي المصدرية.
2- يتميز الحرفان (أَن ولَنْ) بأنهما يخلِّصان المضارع للاستقبال بعد أن كان صالحاً للحال والاستقبال.
3- تمتاز (لن) بأنها تنفي المضارع الواقع بعدها.
4- كما تمتاز (كي) المصدرية بأنها تأتي بدون لام التعليل – ومعها.

نمـاذج معربــة :
1- { لِكَيلاَ تأسَوْا عَلى(1) مَا فَاتَكُم }.
لكيلا : اللام للتعليل و (كي) حرف مصدري ونصب و (لا) نافية.
تأسوا : فعل مضارع منصوب (بكي) وعلامة نصبه حذف النون لأنه من الأفعال الخمسة والواو واو الجماعة فاعل مبني على السكون في محل رفع.
2- أكره أن أسهر :
أكره : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة وفاعله ضمير مستتر وجوباً تقديره (أنا).
أن : حرف مصدري ونصب واستقبال.
أسهر : فعل مضارع منصوب بالفتحة وفاعله مستتر وجوباً تقديره (أنا).
3- لن تنال إلا نصيبك.
لن : حرف نفي ونصب واستقبال.
تنال : مضارع منصوب (بلن) وعلامة نصبه الفتحة وفاعله ضمير مستتر وجوباً تقديره (أنت).
إلا : أداة استثناء لا عمل لها.
نصيبك : مفعول به منصوب بالفتحة والكاف مضاف إليه.

تمرينـات شفويــة : –

1- ضع حرفاً مناسباً من حروف النصب فيِ كل فراغ من الجمل الآتية :
أ ـ … أتخلف عن حضور الجماعة في المسجد … أظفر بثواب الله.
ب ـ أود … أكون من الشباب المثقف المؤمن … أنهض بمطالب الإيمان على بصيرة ونور.
جـ ـ أريد … أحدثك عما أجده من سعادة بعد قراءة القرآن.
د ـ بادرت بالحضور إلى المسجد للصلاة … أفوز بثواب المبكرين.
2- ميِّز الأفعال المضارعة المنصوبة والمرفوعة وعلامة الرفع والنصب فيما يأتي :
{كَبُرَ مقتاً(2) عِنْدَ اللَّهِ أَنْ تَقُولُوا ما لا تَفعَلُون}.
{كَيْلا يكونَ(3) دولةً بينَ الأغنياءَ مِنْكُمْ}.
{وقالُوا لَنْ(4) نُؤْمِنَ لَكَ حتى تَفْجُر لنا مِنَ الأرْض يَنبوعا}.
{قل لو أنتم(5) تملكون خزائنَ رحمةِ ربي إذَنْ لأمسَكتُمْ خشْيَهً الإنفاق}.
{ما تَسبقُ مِن(6) أمةٍ أجلَها وما يَستأخِرُون}.
{ولَوْلا رجالٌ مُؤمنونَ ونساءٌ مُؤمِنَاتٌ لَم تَعَلْمُوهُم أن تَطَؤُوهُمْ فَتُصِيبكُمْ مِنْهُمْ مَعَرَّة بغَيْرِ عِلْم}.
{قُلْ لَن يَنْفَعَكُمُ الفِرارُ إنْ فَرَرْتُمْ مِنَ المَوْتِ أَوِ القَتْلِ وإذَنْ لَا تُمَتَّعُونَ إلَّا قَلِيلاً}.
3- أدخل أحد حروف النصب على كل فعل من الأفعال الآتية ثم اجعله في جملة تامة : –
ينامان – يَسْعَوْنَ – تُكْرِمُون – تَسعى – تَرْمي – تَقْتضِيْنَ – ترفعين – يرميان – يسعيان – يَرضى – تعرفين – تقول – تخشع – نُصلي.
4- صِفْ إحدى الرحلات الجميلة مضمناً كلامك أفعالاً مضارعة منصوبة ومرفوعة.
5- كوِّن ثلاث جمل مفيدة كل جملة تشتمل على مضارع مرفوع من الأفعال الخمسة.
كوِّن ثلاث جمل مفيدة تشتمل كل منها على مضارع منصوب من الأفعال الخمسة.
كوِّن ثلاث جمل مفيدة تشتمل على مضارع مسند لياء المخاطبة منصوب.

تمرينـات تحريريــة : –

1- ضع الحرف (كي) مكان اللام في الجمل الآتية ثم اضبط المضارع بالشكل :
1- جئتك إلى المعهد لأستفيد.
2- نمت لأستريح.
3- صليت لأنال رضا ربي.
4- جاهدت لأزكي نفسي.
5- تعلمت لأخدم بلادي.
2- ضع كل فعل من الأفعال الآتية في جملتين بحيث يكون منصوباً في الأولى ومرفوعاً في الثانية : –
تجاهدان – تجاهدون – تجاهدين – يُكْرَمُ – تَسعدُ – تَقضي.
3- تحدث عن فرحة الناس بنزول الغيث مضمناً كلامك أفعالاً مضارعة مرفوعة ومنصوبة.
4- كوِّن الجمل الآتية : –
1- جملة تشتمل على مضارع منصوب فاعله من الأسماء الخمسة.
2- جملة تشتمل على مضارع من الأفعال الخمسة مفعوله جمع مذكر سالم.
3- جملة تشتمل على مضارع مرفوع فاعله جمع مؤنث سالم.
4- جملة تشتمل على مضارع منصوب فاعله واو الجماعة.
5- جملة تشتمل على مضارع منصوب فاعله ياء المخاطبة.
6- جملة تشتمل على مضارع منصوب فاعله ألف الاثنين.
5- يقول الشاعر :
إذَا شِئْتَ يَوْماً أنْ تَسُودَ عَشِيرةً فبِالحِلْم سُدْ لا بِالتَّسَرُّعِ والشَّتْمِ
اشرح البيت السابق – ثم أعربه.
الوحدة الثانية عشرة :
جزم المضارع بالأدوات التي تجزم فعلاً واحداً

الأمثلة : –
1- لم أتخلف عن صلاة الجماعة.
لم أنفصل عن خطيب الجمعة.

2- اقتربت الصلاة ولما يحضرْ أخي.
بُدئ بالصلاة ولما يكتملْ الصف.

3- لنتعاوَنْ على البر والتقوى.
لنَفْعل الخير لذات الخير.

4- لا تُقصرْ في الطاعة.
لا تقعدْ عن أداء الواجب.

تأمل الأفعال المضارعة التي وضع تحتها خط في الجمل السابقة على الترتيب..سترى أن كل وأحد منها قد جاء مجزوماً. فإذا نظرت إلى ما سبقها من أدوات. فسوف ترى أن المضارع في مثالَيْ الطائفة الأولى قد سُبِق بالحرف (لم) وهي حرف نفي وجزم وقلب تنفي المضارع وتجزمه وتقلب معناه إلى المضي. فإذا انتقلت إلى مثالي الطائفة الثانية وجدت المضارع فيهما مسبوقاً بالحرف (لَمَّا) وهي تجزم المضارع كما ترى – ويستمر نفيها له إلى زمن التكلم – فعدم حضور الأخ في المثال الأول ممتد إلى وقت التكلم. وعدم اكتمال الصف في المثال الثاني ممتد كذلك إلى وقت التكلم.. وهذا هو الفرق بين النفي (بلم) و (لما) الأولى للنفي في الزمن الماضي فقط.. والثانية يمتد النفي بها إلى زمن التكلم. انتقل بعد ذلك إلى مثالي الطائفة الثالثة.. وتأمل المضارع فيهما تجده قد سُبق باللام المكسورة التي تعطي معنى فعل الأمر تماماً فقولك (لنتعاونْ) تعطي معني (تعاونوا) وكذلك (لنفعل) تعطي معنى (افعلوا).. إن هذه اللام من أجل ذلك تسمى لام الأمر.. وهي حرف يجزم الفعل المضارع وتكون مكسورة إذا بدئ بها الكلام.. وتَسكُنُ إذا سُبقت بالفاء أو الواو أو ثم مثل {فلْتأْخُذُوا صُفوفكُمْ لِلصَّلاة} -{ولْتكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إلى الخَيْرِ } – { ثُمَ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ }(1)
انتقل أخيراً إلى مثالي الطائفة الرابعة تجد المضارع فيهما قد سُبق بأداة هي (لا) التي تنهى المخاطب عن الفعل القبيح مثل (لا تُقصِّرْ _ لا تَقْعُدْ) فقد نهيته عن التقصير، ثم عن القعود عن أداء الواجب.. ولذا تسمى (لا) الناهية. وهي من الأدوات التي تجزم المضارع. ولو أنك حذفت هذه الأدوات ونطقت بالمضارع بعد حذفها لعاد إلى رفعه.
وإذن : فهذه الأدوات (لم، لمَّا، لام الأمر، لا الناهية) أدوات تجزم المضارع إذا دخلت عليه.

القـاعــدة : –
1- إذا سُبق المضارع بحرف من الحروف (لم، لمَّا، لام الأمر، لا الناهية) فإنه يُجزم..
2- كل من الحرفيين (لم ولما) يجزمان المضارع وينفيانه إلا أن النفي (بلم) يجوز انقطاعه، أما النفي بالحرف (لما) فهو مستمر إلى زمن التكلم.
ولهذا يقول النحاة لا يصح لك أن تقول (لما أَنَمْ ثُم نمت) ويصح أن تقول (لم أنم ثم نمت).
3- لام الأمر تكون مكسورة إذا جاءت أول الكلام وساكنة إذا وقعت بعد ( الفاء أو الواو أو ثم ).
4- الفعل المضارع المسبوق بلام الأمر بمعنى فعل الأمر تماماً.

نمـاذج معربــة :
أ ـ{ ليُنفِق ذُو سَعَةٍ(2) مِنْ سَعَتِهِ }.
لينفق : اللام(3) للأمر وهي حرف يجزم المضارع و (ينفق) مضارع مجزوم بلام الأمر وعلامة جزمه السكون.
ذو سعة : (ذو) فاعل مرفوع بالواو نيابة عن الضمة لأنه من الأسماء الخمسة وهو مضاف و (سعةٍ ) مضاف إليه مجرور بالكسرة الظاهرة على آخره.
من سعته : (منْ) حرف جر (سعة) مجرور بها وعلامة جره الكسرة والضمير مضاف إليه مبني على الكسر في محل جر. والجار والمجرور متعلقان بالفعل (لينفق).

ب ـ لا تطغوا فيه :
لا : ناهية جازمة للمضارع.
تطغوا : مضارع مجزوم (بلا) وعلامة جزمه حذف النون لأنه من الأفعال الخمسة والواو ضمير الجماعة فاعل مبني على السكون في محل رفع.

جـ ـ { ولما يدخل الإيمان في قلوبكم }.
ولما : (لَمَّا) حرف نفي وجزم (يدخل) فعل مضارع مجزوم (بلما) وعلامة جزمه السكون وحرك بالكسر للتخلص من التقاء الساكنين.
الإيمان : فاعل للفعل (يدخل) مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.
في قلوبكم : (في) حرف جر (قلوب) مجرور لنفي (كم) مضاف إليه والجار والمجرور متعلقان بالفعل (يدخل).

تدريبــات شفويــة : –
1- بين المضارع المجزوم وأداة الجزم وعلامته فيما يأتي : –
{قالت الأعراب آمنا قل لم تؤمنوا ولكنْ قُولُوا أسلمنا ولمَّا يدخل الإيمان في قلوبكم}.
{وَلْيَعْفُوا(4) وليَصْفَحُوا أَلا تُحِبُّوْنَ أنْ يَغْفِرَ اللهُ لكُم}.
{وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ(5) يَدْعُوْنَ إلى الخِير}.
{أمِ حَسِبْتُمْ أن تَدْخُلُوا الجَنَةَ(6) ولَمَّا يَعْلَمِ اللَّهُ الَّذِينَ جَاهَدُوا مِنْكُمْ}.
{ولا تَقْرَبُوا الزِّنَى إنَّه كان(7) فاحشةً وَسَاءَ سَبيلا}.
{ولا تقتلوا النفسَ الَّتي حرَّم(8) الله إِلا بالْحَقِّ}.
{لم يَلدْ ولَم يُوْلد(9) ولم يَكُنْ لَهُ كُفْواً أحَدٌ}.
{ولا تَركَنُوا إِلَى الَّذينَ(10) ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ}.
2- أدخل الأفعال الآتية مجزومة في جمل مفيدة.
يسمو، ينال، ينأى، يرضى، تقاتلون.
3- اجعل كل كلمة من الكلمات الآتية مبتدأ وأخبر عنه بجملة فعلية فعلها مجزوم.
المتقون، أنتم، أنتِ، أخي.

تمرينــات تحريريــة : –

1- هات في جمل تامة ما يأتي : –
أ ـ مضارعاً مجزوماً بحذف النون فاعله ألف الاثنين.
ب ـ مضارعاً مجزوماً بحذف حرف العلة فاعله من الأسماء الخمسة.
جـ ـ لام الأمر الساكنة الجازمة لفعل جماعة الذكور.
د ـ مضارعاً مجزوماً (بلا) الناهية مفعوله من الأسماء الخمسة.
2- قال عمر بن عبد العزيز : –
“القلوب أوعية، والشفاه أقفالها، والألسن مفاتيحها، فليحفظ كل إنسان مفتاح سره”.
أ ـ اشرح الحكمة السابقة.. ثم أعرب ما تحت خط منها.
ب ـ حوَّل المضارع المقرون بلام الأمر إلى فعل أمر وأكتب الجملة بعد التصرف فيها.
جـ ـ اجعل الكلمات (القلوب، الأقفال، الألسن) مبتدآت وأخبارها جملاً فعلية فعلها مجزوم.
3- مثل لما يلي : –
أ ـ جملتين في كل منهما مضارعَ معتل الآخر مسبوق (بلما).
ب ـ جملتين في كل منهما مضارع صحيح الآخر مسبوق بلام الأمر.
جـ ـ جملتين في كل منهما فعل من الأفعال الخمسة مسبوقة (بلام) الناهية.
4-اشرح البيت الآتي ثم أعربه.
فلْتَصْنَعِِ النَّفْسُ الجَمِيْلَ لأَنَّـهُ خَيْرٌ وَأَكرَمُ لا لأجْلِ ثَوَابِها
أدوات الشرط التي تجزم فعلين

الأمثلة : –
1- إِنْ تستقمْ تنجحْ في مسعاك.
2- إِذْ مَا تُقصرْ في الواجب تندمْ.
3- ما تصنعْ من عمل تجدْ جزاءه.
4- مهما تكتمْ منْ سر تُظهرْه الأيام.
5- من يفعل الخير يسترحْ قلبُه.
6- متى تستغفرِ اللهَ تجدْهُ غفورا.

الإيضـاح : –
بعد دراستك لأدوات الشرط التي تجزم فعلاً واحداً عليك الآن أن تعرف الأدوات التي يجزم فعلين.
وبتأمل يسير إلى الأمثلة السابقة تجد في كل واحد منها فعلين مضارعِين قد وُضع تحتهما خط كلُّ فعلٍ منهما مجزوم وتجدْ كذلك أن كلاً من الفعلين مرتبط بالآخر. لا يستغنى عنه بحيث إذا حذفت واحداً منهما نقص المعنى، لأن الأول شرط لحصول الثاني، والثاني يشبه الجزاء والمكافأة على الأول، فالاستقامة في المثال الأول شرط للنجاح. كما أن النجاح جواب يتم به المعنى وجزاء ومكافأة على الفعل الأول.. وهكذا المثال الثاني تجد الفعلين مترابطين فالتقصير سبب للندم – والندم كذلك جزاءٌ على التقصير. وهو الذي يتم به المعنى ويحصل الجواب.. وكذلك باقي الأمثلة.
ومن أجل ذلك يُعرف الفعل الأول منهما بفعل الشرط.. لأنه شرط وسبب للثاني، ويعرف الثاني بأنه جواب الشرط وجزاؤه – لأنه الذي يتم به المعنى ويكون جزاءً على الأول. وتجد كذلك أن الذي ربط بين الفعلين هو ما سبقهما من الأدوات الآتية (إنْ – إذما – ما – مهما – مَن – مَتَى) بحيث لو رفعتَ الأداةَ زال الربطُ ولم يعد للكلام معنى وذهب كذلك الجزم ومن هنا يسهل عليك أن تعرف أن هذه الأدوات تجزم فعلين الأول من الفعلين يسمى فعل الشرط – والثاني جوابه وجزاءه، لكنْ بقي أن تفهم أمرين.. أولهما أن هذه الأدوات وإن اشتركت في الربط والعمل إلا أن منها ما هو حرف وهو (إنْ وإذما)، ومنها ما هو اسم وهو الباقي (ما – مَنْ – مهما – متى).
والأمر الثاني أن معانيها مختلفة (فمهما وما) لغير العاقل و (منْ) للعاقل و (متى) للزمان.
وتستطيع أن تفهم تلك المعاني إذا دققت النظر في أمثلتها ففي المثال الثالث تجد (ما) واقعة على العمل وهو غير عاقل.. وكذلك مهما واقعة على السر وهو لا يعقل.
وفي المثال الخامس تجد (مَنْ) واقعة على الشخص الذي يفعل الخير وهو لا شك عاقل.
وفي المثال السادس تجد (متى) معناها الزمان أي في أي وقت تستغفر الله تجده.
هذا وينبغي أن تفهم أنَّ الحرفين (إنْ – إذْما) يكونان للربط وأنه لا محل لهما من الإعراب. والبواقي وهو الأسماء منها ما يُعرب ظرف زمان وهو (متى) ومنها ما يعرب حسب موقعه الإعرابي وهو الباقي.

القـاعــد : –
الأدوات التي تجزم فعلين هي : ( إِنْ – إِذْمَا – ما – مَهْمَا – مَنْ – مَتَى ) الفعل الأول من هذين الفعلين يسمى فعل الشرط.. والثاني يسمى الجواب والجزاء من هذه الأدوات ما هو حرف ( يفيد الربط فقط ) وهو :
( إِنْ- إِذْما ) ومنها ما هو اسم وهو: ( مَنْ – ما – مَهْمَا – مَتَى ).
والأسماء من هذه الأدوات منها ما وُضع للعاقل وهو ( مَنْ ) ومنها ما وُضع لغير العاقل وهو ( ما – مهما ) ومنها ما وُضع للزمان وهو ( متى ).

نمـاذج معربــة : –
أ ـ { وَمَا تُفْعَلُوا مِنْ(1) خيرٍ يَعْلَمْهُ اللَّهُ }.
وما : اسم شرط جازم لما لا يعقل.. يجزم فعلين الأول فعل الشرط والثاني جوابه وجزاؤه مبنية على السكون في محل نصب مفعول به مقدم للفعل (تفعلوا)
تفعلوا : مضارع فعل الشرط مجزوم وعلامةُ جزمه حذف النون وواو الجماعة فاعل.
من خير: جار ومجرور وهو بيان (لما).
يعلمه : فعل مضارع مجزوم لأنه جواب الشرط وجزاؤه والضمير المتصل به مفعول مقدم يعود إلى (ما) مبني على الضم في محل نصب.
الله : لفظ الجلالة فاعل مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

ب ـ { إن تتقوا الله يجعل لكم فرقانا(2) }
إنْ : أداة شرط جازمة لمجرد الربط بين الجواب والشرط حرف مبني على السكون لا محل لها من الإعراب.
تتقوا : مضارع فعل الشرط مجزوم وعلامة جزمه حذف النون وواو الجماعة فاعل مبني على السكون في محل رفع.
الله : لفظ الجلالة مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
يجعل : فعل مضارع جواب الشرط وجزاؤه مجزوم بالسكون وفاعله ضمير مستتر جوازاً تقديره (هو) يرجع إلى لفظ الجلالة.
لكم : جار ومجرور متعلقان بالفعل (يجعل).
فرقانا : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

تدريبـات شفويــة : –

1- ميز الأداة التي تجزم فعلين.. ثم عين فعل الشرط وجوابه ووضح علامة جزم كل منهما فيما يلي : –
أ ـ { ومَنْ يَعْمَلْ سُوءاً أوْ يَظْلِمْ نَفْسَهُ ثُمَّ يَسْتَغْفِرِ الله يَجِدِ(3) الله غَفُوراً رَحِيماً }.
ب ـ { وَقالُوا مهما تأْتِنا بِهِ مِنْ آيةٍ(4) لِتَسحَرَنا بِهَا فَمَا نَحْنُ لَكَ بمؤْمِنِيْن }.
جـ ـ { ما يَفتحِ اللَّهُ للنَّاسِ مِن رَحْمَةٍ(5) فَلا مُمْسِكَ لَهَا وَمَا يُمْسِكْ فَلا مُرْسِلَ لَهُ مِنْ بَعْدِهِ }.
د ـ { إنْ يَسْأَلْكمُوهَا فيُخْفِكُم تَبْخَلُوا(6) وَيُخْرجْ أضغَانَكُمْ }.
ق ـ “إِذ مَا تُؤْتِ بطنَكَ من الطعامِ تَندمْ على التفريط”.
هـ ـ “متى يسترفدِ القومُ أُرفِدِ”.
ز ـ { ومن يَعصِ اللهَ ورسُولَه ويَتَعَدَّ حُدُودَه يُدْخِلْه نَاراً خَالِداً فيها(7) وله عذابٌ مُهين }.
ح ـ {وإنْ يَتَفَرَّقَا يُغنِ اللهُ كُلاًّ مِنْ سَعَتِه(8)}.
ط ـ {ومن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فأولئِكَ هُمُ المفلحون}.
ى ـ “متى تستقم البشرية على منهج الله يُحقِّق آمالها”.

2- ضع أداة مناسبة من الأدوات التي تجزم فعلين في المكان الخالي مما يلي : –
أ ـ ……… تُقدِّم للئيم من معروف يتنكر لك.
ب ـ ……… يُقلع الناس عن المعاصي ينالوا رضى الله.
جـ ـ ……… تستغفروا ربكم يغدق عليكم من نعمه.
د ـ ……… تجمعْ من حطام الدنيا تُحاسبْ عليه.
هـ ـ ……… يَكُنْ في ضميرك يَظْهرْ من فلتات لسانك
و ـ ……… يفعل الخير لا يعدم جوازيه.

3- ضع فعل شرط مناسباً في المكان الخالي مما يلي : –
أ ـ مَنْ ……… إخوانه يَكثرْ صوابه.
ب ـ مَنْ ……… برأيه يهلك.
جـ ـ متى ……… خصال الخير في شخص ينل الفلاح.
د ـ مَهْمَا ……… من ضُرٍّ فبما كسبت أيدينا.
هـ ـ إنْ ……… الأرض تحصد الثمر.
و ـ ما……… لأنفسنا من خير فلن نَعْدِمَ جراءه.
ز ـ إذْمَا ……… على الدنيا نَجْن الندامة.
ح ـ مهما ……… على الله نظفر بالخير.

4- ضع جواب شرط مناسباً في المكان الخالي مما يلي : –
أ ـ إنْ اعتنت الأمة بتربية شبابها ………
ب ـ متى تسهل وسائل المواصلات ………
جـ ـ مهما تبالغ في التقتير ………
د ـ متى تُرض ربك بالعمل ………
هـ ـ إذما تُدبرْ الدولة ………
و ـ ما تُحدثْه الحكومة من منشآت ………
ز ـ متى ينشأ ناشئةُ الأَجيال على الخير ………
ح ـ إن تواظب على الرياضة ………

تمرينـات تحريريــة : –

أ ـ إيت بجمل شرطية في المعاني الآتية.. ثم بين فعل الشرط وجوابه.
1- حالة أي صديق تتبع صديقه.
2- تنقية الشمس للمنازل من جميع الأمراض.
3- نجاحك في الحياة مرهون باستقامتك.
4- إخفاق من يَسْتَبدُّ برأيه.
5- هلاك الأمم بالإمَعان في المعاصي.
6- سلامة من يقول الحق.
7- فوزُ مَنْ يثق بالله ويتوكل عليه.

ب ـ كوِّن الجمل الآتية : –
1- جملة شرطية جوابها مجزوم بحذف الواو.
2- جملة شرطية شرطها مجزوم بحذف الياء.
3- جملة شرطية.. شرطها وجزاؤها مجزومان بحذف النون.
4- جملة شرطية شرطها وجزاؤها مجزومان بحذف حرف العلة.

جـ ـ وَجِّه نصيحة لإخوانك تدور حول التمسك بالفضائل وأداء الواجبات والإسهام في بناء المجتمع.. بحيث تتضمن أربعة أساليب للشرط.

د ـ اجعل كل جملة مما يأتي جواب شرط في تركيب من عندك مع الضبط بالشِكل.
تَرْقَ معارفُك – يكثر إخوانك – تسلم من الخطأ – تظفر بالسعادة – تسهم في بناء المجتمع – تحقق مجد الوطن – تَسْمُ إلى أشرف الغايات – تندم على ما فرطت – تعتصم بحبل الله – تكن كالشارب من الماء المالح – ملكت قلوب الناس – لا تَعْدم جوازيه.

هـ ـ اشرح البيت الآتي ثم أعرب ما تحته خط منه.
ومن يلق خيراً يَحْمدِ الناسُ أمرَه ومن يَغْو لا يعدم على الغي لائما

و ـ قال الشاعر:
ومن يَصْنَعِ المَعْرُوفَ فِي غَيْرِ أَهْلِهِ يَكُنْ حَمْدُهُ ذَمًّا عَليهِ وَيَنْدَمِ.

أ ـ اشرح البيت بأسلوبك الخاص.
ب ـ أعرب ما تحته خط.
جـ ـ كوِّن من المعنى الآتَي أسلوب شرط وعن أداته وفعله وجوابه.
حمدُ الناس لمن يخلص العمل.


Responses

  1. السلام عليكم…

    أنا من سولو – جاوى الوسطى

    شكرا…


Tinggalkan Balasan

Isikan data di bawah atau klik salah satu ikon untuk log in:

Logo WordPress.com

You are commenting using your WordPress.com account. Logout / Ubah )

Gambar Twitter

You are commenting using your Twitter account. Logout / Ubah )

Foto Facebook

You are commenting using your Facebook account. Logout / Ubah )

Foto Google+

You are commenting using your Google+ account. Logout / Ubah )

Connecting to %s

Kategori

%d blogger menyukai ini: